تحليل ميسي يدمر إستراتيجية جاتوزو بلمسة واحدة (1 Viewer)

barshawi

مسؤول الموقع
طاقم الإدارة
المؤسس
إنضم
31 يوليو 2020
المشاركات
285
8 أغسطس 2020
كووورة - محمود باهي

"ميسي قادر على هزيمة أي فريق بلمسة وحيدة"، هكذا تحدث دافيد أوسبينا، حارس مرمى نابولي، قبل 24 ساعة من لقاء فريقه أمام برشلونة، ولم يكذبه النجم الأرجنتيني فحصد الانتصار بسهولة لفريقه.

وبأعصاب هادئة، فاز برشلونة على ضيفه نابولي بنتيجة (3-1)، ليؤكد البارسا تأهله لدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، بعد تعادله ذهابا في إيطاليا (1-1)



تقاسم الفريقان التفوق فنيا وبدنيا على مدار الشوطين، حيث كان الأول في صالح البارسا بينما تأخرت صحوة الضيف الإيطالي للشوط الثاني بعد ركلة جزاء قلص بها الفارق في الوقت بدل الضائع.

ثغرة جاتوزو

لعب مدرب نابولي بخطة 4-3-3 كلاسيكية، لكن عابه وجود ثغرة واضحة في الجبهة اليسرى، استغلها ميسي مرارا وتكرارا بأكثر من طريقة.

سجل (ليو) هدفا رائعًا وألغت تقنية الفيديو هدفا آخر له، وتسبب في ركلة جزاء بسبب هذه الثغرة.

ورط نجم البارسا، بنشاطه في الشوط الأول الثلاثي ماريو روي وزيلينسكي وكاليدو كوليبالي، في أخطاء فنية قاتلة، ضربت آمال الضيوف في مقتل، وجعلت المهمة أكثر صعوبة عليهم.

ولم يكتف ميسي بالبراعة في استغلال هذه الثغرة فقط، بل كان محطة مميزة يصعد من خلالها الثنائي سيميدو وسيرجي روبيرتو لتعزيز الكثافة الهجومية.

قلب قوي

نجح كيكي سيتين مدرب برشلونة، في تعزيز عمق الملعب على مستوى خطي الدفاع والوسط.

قدم بيكيه ولينجليه أداء مميزا في رقابة مهاجمي نابولي، بينما كان الثلاثي روبيرتو وراكيتيتش ودي يونج شعلة نشاط في تضييق المساحات ودعم ظهيري الجنب.

أما عمق هجوم البارسا، كان نشيطا في الشوط الأول بفضل تحركات جريزمان ومحاولات لويس سواريز، بينما اختفى تأثيره تماما في الثاني.

سلاح غائب

تفوق جاتوزو في الشوط الثاني، بعدما زاد الأمل بتقليص النتيجة، وزادت خطورة المفاتيح الهجومية كاييخون وإنسيني وميرتنز وفابيان رويز.

وما ضاعف من تفوق المدرب الإيطالي امتلاكه لبدلاء مميزين، ساهموا أيضا في صناعة الفارق بعد مشاركتهم خاصة الثلاثي بوليتانو ولوزانو وميليك.

في المعسكر الكتالوني، كان سلاح البدلاء غائبا، ولم يلجأ إليه كيكي سيتين سوى مرتين دون بصمة سواء للوجه الصاعد مونشو أو جونيور فيربو.
 

Users who are viewing this الموضوع

أعلى أسفل